السيد ابراهيم رئيسي يكتسح منافسيه بفارق كبير في الإنتخابات.

السبت ١٩ حزيران ٢٠٢١ –

تحرير : مريم قبيسي –

الإنتخابات الرئاسية الإيرانية الثالثة عشر أظهرت فوز المرشح السيد ابراهيم رئيسي ، رئيس السلطة القضائية السابق، برئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعد حصوله على نسبة ٦٢٪؜ من إجمالي الأصوات . و تقدم السيد رئيسي الذي يتولى رئاسة السلطة القضائية منذ ٢٠١٩ بفارق كبير على منافسيه في الإنتخابات الرئاسية في تاريخ الجمهورية الإسلامية .
شهد العالم اليوم بأن ما جرى في إيران كان عرساً ديموقراطياً و إنتخابات حرة و نزيهة حيث كان الإعلام يراقب و يشاهد بأم العين ما كان يجري و سارت الإنتخابات بدون وقوع أي حادثة تذكر بتصريح من وزير الداخلية و الأجهزة الأمنية.
أُكملت الإنتخابات بشكلٍ سلس و هادئ إذ لم يكن هناك أي خطأ تقني و جرت الأمور بشكل إنسيابي، كان هناك أكثر من سبعون ألف صندوق إقتراع وُزعوا على مساحة الجمهورية الإسلامية في إيران حيث توافد الشعب الإيراني للإدلاء بأصواتهم، فكان اليوم عبارة عن إعادة التأكيد و التمسك بنظام الجمهورية الإسلامية و أن الشعب الإيراني فعلاً مازال عند ثوابته و قناعاته و لا يستطيع أحد في هذا العالم أن يغيره و بالتالي فإن من يراهن على أن هذا الشعب سوف ينسلخ عن قيادته و أنه سوف يوجه إنتقادات فمعنى هذا الأمر لم يكن له ترجمه عملية في هذا اليوم الإنتخابي.
المرشحون اليوم أدلوا بأصواتهم و مقترحاتهم و نادوا الشعب أن من له ملاحظات و عتب على بعض المؤسسات فلا يعني ذلك الإبتعاد عن صندوق الإقتراع.
كما وجه السيد القائد علي خامنئي منذ يومين كلام إلى المقترعين قائلاً إذا كان هناك أزمة إقتصادية أو أزمات موجودة علينا أن نرفعها من خلال صندوق الإقتراع و أن نصوت لمن هو الأجدر و الذي يجب أن يكون في موقع المسؤولية، مشيراً على أن الشعب الإيراني هو من يقرر مصيرهم و مستقبلهم و هذه هي فرصتهم التاريخية و أن عليهم من خلال صناديق الإقتراع بناء أمن البلد و استقراره للمرحلة المقبلة.
و ذكر السيد القائد أن هؤلاء الذين يتحدثون بالديموقراطية لا يميزون بين صندوق الإقتراع و صندوق الفاكهة ، و بالتالي هذه إشارة إلى هؤلاء أن يكفوا ألسنتهم و أن يسكتوا على أن يتطاولوا على الجمهورية الإسلامية في إيران.

السبت ١٩ حزيران ٢٠٢١ – تحرير : مريم قبيسي – الإنتخابات الرئاسية الإيرانية الثالثة عشر أظهرت فوز المرشح السيد ابراهيم رئيسي ، رئيس السلطة القضائية السابق، برئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعد حصوله على نسبة ٦٢٪؜ من إجمالي الأصوات . و تقدم السيد رئيسي الذي يتولى رئاسة السلطة القضائية منذ ٢٠١٩ بفارق كبير على منافسيه في…

Leave a Reply

Your email address will not be published.