رأي اليوم.. كان منشوراً وصار !!!

الإثنين ١٩ نيسان ٢٠٢١ –

د. نادر فواز –

.. ومشان نكمل بالسيرة، إنو شو يعني ايران والسعودية بس قعدوا عن شو حكوا؟!!
انو عن العادات العربية وكرم الضيافة وأكل الهوا المعتاد؟!!
أو عن صواريخ الدفاع الجوي السعودي اللي زاعجة الأمن القومي الايراني ؟!!
او مثلاً عن معادلة وقف انتاج بول البعير مقابل وقف تخصيب اليورانيوم ؟!!
كلا ايها ال لايدز اند جنتلمن..
اهم موضوعين على طاولة البحث هني اليمن و لبنان، ومنذ سقوط مأرب عسكرياً بدأت الاتصالات السعودية بموافقة اميركية، ولكم أن تتخايلوا أن كل ما ذكرناه منذ عام ونصف عن أن اليمن مفتاح الفرج لكل المنطقة وخصوصاً لبنان ، وكيف علت اصوات الاستنكار المعتادة عند كل طرح، لكم أن تتخايلوا كيف سيكون المشهد مطرزاً على مقاس لبنان عند الاتفاق .

  • تساؤل ..
    بالله عليكم، هل من المنطقي أن يكون لبنان بهذا الحجم عند المحور المنتصر ويقبلون بسعد الحريري رئيساً لحكومته؟!!
    الجواب حالياً نعم في حالة واحدة فقط :
    أن يعلن براءته من التبعية للسعودية، أو أن يؤلف حكومة بشروط رئيس الجمهورية أو يأخذ بنصيحة السيد ويؤلفها تكنو سياسية.
  • الواقع ..
    سعد الحريري يستخدمه الساسة اللبنانيون لتقطيع الوقت ولضبط الوضع الداخلي اللبناني ريثما تتبلور الصورة الاولية للمشهد الاقليمي، وبعدها واذا ما تمت التسويات الاقليمية، لن يكون في المشهد السياسي مجدداً.
  • المفروض..
    بعد إنجاز التسوية الإقليمية سيتغير شكل العرف السياسي في لبنان من محاصصة وحكومات وحدة وطنية الى حكومات اللون الواحد وصيغة الموالاة والمعارضة.
  • الإقتصاد ..
    علمياً ، يحتاج لبنان الى عدة اعوام للتعافي الاقتصادي وخاصة بعد التغييرات البنيوية والهيكلية في جسمه المالي والاقتصادي المهترئ ولناحية استعادة ثقة سوق المال الخارجي وثقة المودع اللبناني والاجنبي. وهنا لا بد من الإشارة الى أن سعر الصرف على سبيل المثال ليس مرتبطاً بحالة الوضع السياسي الاقليمي ولا التسويات، وإنما تأثير مثل هذه التسويات سيكون مساعداً ومشجعاً على ضمان نجاح خطط التعافي الاقتصادي، والأهم انه لن يكون مقيداً، وبالتالي سيؤثر كل ذلك على اعادة تثبيت سعر الصرف ودعم الليرة بما يتناسب مع الوضع.
  • اسرائيل..
    الآغلب الأعم والسواد الأعظم و بحر واسع و جمهور عريض و اراء كثيرة و وجهات نظر شبه متطابقة، تقول أن اسرائيل لن تسمح بأي شكل من اشكال التقارب السعودي الايراني ولا الاميركي الايراني، وأنه ما نفع التطبيع اذا كانت السعودية ستجلس على طاولة التسويات مع ايران ؟!!
    في الحقيقة من يطرح هذا التساؤل يستخف بعقله وعقول القراء او المستمعين، وكأنه يقول أن النظام السعودي بريء من اي علاقة مع الصهاينة وانه ليس هناك اي تنسيق بين الكيانين!!!
    اذن ، هذا طرح سخيف لا داعي للاستفاضة فيه.
    ثم أن اسرائيل ليست الوصية على اميركا بل العكس وبالتالي اسرائيل هي اداة اميركية في المنطقة، ولا داعي للبحث ايضاً في اية سخافة ممكن ان يُفهم منها ان اميرما في خدمة اسرائيل.. دعك من ذلك.
  • الخلاصة..
    ان تكون لبنانياً يعني انك ذو شأن عظيم في هذا العالم وليس كما يصورون ويدعون اصحاب الثورات المشبوهة المأجورة الذين يمارسون الهدم في الداخل لكسر الارادات كما هو مطلوب منهم وخاصة ان لبنان جزء اساسي في صراع المحاور وله مكانته المهمة والتي لولا ان فيه قوة عسكرية مرعبة رادعة ومؤثرة اقليمياً لكان وضعك اليوم على اقل تقدير كإقليم كاراباخ او الدونباس بين اوكرانيا و روسيا.
    تحلوا بالصبر.. القادم أجمل.

الإثنين ١٩ نيسان ٢٠٢١ – د. نادر فواز – .. ومشان نكمل بالسيرة، إنو شو يعني ايران والسعودية بس قعدوا عن شو حكوا؟!!انو عن العادات العربية وكرم الضيافة وأكل الهوا المعتاد؟!!أو عن صواريخ الدفاع الجوي السعودي اللي زاعجة الأمن القومي الايراني ؟!!او مثلاً عن معادلة وقف انتاج بول البعير مقابل وقف تخصيب اليورانيوم ؟!!كلا ايها…

8 Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published.